الأحد، 3 يوليو، 2011

رسائل غير قابله للنشر


لخميس 29/04

اليوم .. رأيتك
وقفت تنظر الى طويلا
ولإنشغالى الشديد كنت تحسبنى لا أراك
لكنى كنت اشعر بنظراتك
كنت اشعر انى امتلك الكون كله عند رؤيتى لك
كان لى يوم .. اشعر فيه انك ملكى                                                          
كنت تخصصه لى ..
سألتنى عن احوالى  
أبديت اعجباك بلون ملابسى .. وابتسمت انا
احب ملابسى التى تعجبك .. اتفائل بها.. ارتديها دائما
تمر ساعات فى وجودك لا اشعر بها
ودعتك وذهبت
كل ما جعلنى اطمئن هو انى سأراك غدا
------------ 
 الثلاثاء 15/06

افتقدك بشده .. افتقد حديثى معك .. نظره عينك التى تطمئننى
التى تهون على كل شىء
كلماتك التى تشعرنى انى لست وحدى فى الدنيا
اود ان أخبرك انى بخير
زاد وزنى قليلا ..
غيرت شكل ملابسى ..
انتقلت الى عمل جديد
 اقرأ كتابنا يوميا قبل النوم
لا اعرف للمره الكم .. ولكنى لا أمَلُه
الشمس تشرق كل صباح على مقعدنا ..
ولكن مكانك لا تدفئه حتى الشمس
اذهب يوميا فى موعدنا
ارتدى ملابسى بالوانك المفضله
اجلس .. اتذكر .. تدمع عيناى .. اعود
حنين أذوب فيه .. ويقتلنى
اكتب اليك واعلم انك لن تقرأ خطابى
لأنى لا اعرف الى اين ارسله او كيف ارسله
ولأنى لا يحق لى ارساله اليك
ولكنى سأحتفظ به مع بقيه كلماتى
حتى لو لم يأتى اليوم الذى ستقرأهم فيه
فوجودهم معى سيشعرنى بوجودك

 --------
يتبع...

هناك تعليقان (2):

بنت من مصرAsmah Ghazal يقول...

انا بجد اتجمدت وانا بقرا
منتهى الاحساس , قمة المشاعر
بالتوفيق يا روح قلبى
ويارب اشوفك احسن كاتبة فى الدنيا
الى الامام

اسكندرانيه يقول...

والله كلامك ده دفعه ليا للامام يا سمسم
دمتى تنقدينى دائما للاحسن :)