الثلاثاء، 19 أبريل، 2011

توأم الروح


كانت تبحث عن شىء
شىء ما يعوضها فقدانه
كانت تقرا ما يكتب
تسمع ما يقول
هو غير موجود
 ولكن صوته فى اذنها
كانت تتخيل وجوده
كانت فى  احتياج شديد لكلماته
 كلماته لها تأثير السحر عليها
تنقلها من عالم لاخر
 كان يفهمها من نظراتها
ويقول لها ما تشعر به قبل ان تنطق
كان دوما  يلفت نظره اشياء صغيره  فيها
لا تلفت نظر اى شخص اخر
وحده كان من يجعلها تبتسم فى عز ازماتها
فقد كان وجوده بجوارها فقط يكفيها
هو فقط من شعرت معه بانها لا تحتاج لان تتحدث
يكفى ان تجلس امامه .....ينظر اليها..... يفهم كل ما بها
كانت دوما تتجنب نظرات عينه
 فى الاوقات التى كانت تريد ان تكون غامضه
كانت تتلاشاها عندما تغضب منه
 وكان يشعر بذلك ويطيل النظر اليها
لعل نظره هاربه من عينيها تفضحها .. وتبتسم
كان يتحدث طويلا اليها وكانت تستمع اليه بشغف
كانت ترى طموحه واحلامه  
 كما لم يراها احد
كان يشعر بانه كائن من كوكب اخر

عندما تتحدث عنه.. معه
ابتسمت فجأه وهى تحكى
اكشفت انها تقلد كل حركاته وتفاصيل وجهه
بكت
 كطفله صغيره رحل عنها اباها ...تاركا لها ملامح ستذكر اى شخص به عندما يراها

هناك تعليقان (2):

محمد مرجان المحامي يقول...

جميلة جدا مجهود رائع وكلمات رقيقة معبرة عن حالة حب وجداني , مستعصية على الادراك امنى لك التوفيق

اسكندرانيه يقول...

شكرا على كلام حضرتك جدا
:)
تابع بقى المدونه دايما