الأحد، 7 أغسطس، 2011

مكعبــات


    • إبتسامتى .. ليست كامله 
      إبتسامه مجروحه .. تنزف دما 
      روحى متشققه كتراب ارض بور لم تدخلها مياه منذ سنين 
      بالتاكيد أحتاج لفرحه حقيقيه 
      ولكن ما هو مدى الحقيقه فى الواقع 
      كيف لى ان اثبت انها حقيقه 
      مقياس كل شىء تغير 
      حتى نظرتى انا نفسى للأمور 
      فكيف لشىء ان يظل كما هو 
      بالتأكيد حتى شكل الفرحه تغير 
      أثق بان اجمل يوم لم يأت بعد 
      لكنى اتمنى ان اعرف اين هذا ال .. بعد 
      ومتى يأتى
       اتمنى فرحه
       تجعلنى اقف متجمده لأستيعابها       


                                                                    



      أحتاجك بشده  
      رأيتك فى منامى ثلاثه ايام متواصله 
      أنا كذلك عندما احتاجك أحلم بك كثيرا 
      أود ان اتكلم معك 
      او حتى أجلس معك وانظر اليك فقط 
      نعم ... ستفهمنى من دون حكى كعادتك  
      ستربت على كتفى وتمرر كفك على شعرى 
      وتبتسم وتخبرنى أن لا أقلق أبدا طالما انت بجوارى 
      أطمئن ... أغمض عينى .. أهز رأسى وأبتسم 

      مازلت أرى عينيك مفتوحه فى الظلام 
      لا احد يرى شيئا فى الظلام 
      ولكنى ارى عيناك
      هل لشعورى بعدم الامان 
      وأن عيناك المفتوحتان بالنسبه لى حضن اختبىء به من اى شىء 
      ولكن الظلام عمق رهيب 
      كيف لاحد ان يخاف به ... الظلام يحتضننا للحد الذى لا يسمح لنا برؤيه شىء 
      كأنك تدفن وجهك فى حضن احد فلا تستطيع رؤيه اى شىء 
      قمه الشعور بالامان .. هو ان لا تخاف عندما لا ترى

هناك تعليق واحد:

RoMa يقول...

الصورة بجد بتكلم
و الكلام نفسة بيحكى الحدونة حلو اوى

متى يأتى هذا ال بعد
عجبنى جدا الوصف دة